3 أفضل أغذية للوقاية من أحجار الكلى



المعاناة من تكوين حجري في الكلى هي أحد الشواغل الأكثر شيوعا لدى معظم الناس هناك. وتعتبر العادات الغذائية غير الصحية وعدم كفاية إستهلاك المياه من الأسباب الرئيسية وراء تكوين الأحجار في المسالك البولية.

ويؤدي تراكم المعادن الذائبة في داخل الكلى إلى تكوين أحجار يمكن أن تنمو من صغيرة إلى حجم كرة غولف كبيرة ذات بنية بللورية.

وكما ذكر سابقا، فإن عدم إدخال الماء الكافي في الجسم يؤدي إلى تكوين أحجار في الكلى لأن نقص إمدادات المياه يفشل في إضعاف حمض اليوريك مما يجعل البول أكثر حمضية تؤدي تدريجيا إلى تكون الأحجار. الأعراض الأكثر شيوعا لهذا الخلل هي النزيف والشعور بالحرق أثناء التبول والقيء وتكوين الصديد في البول المرتبط بالحمى والرعب.

واقترح الأطباء والباحثون الحفاظ على أسلوب حياة صحي مدعوم بخطة تغذية مغذية وفي المقام الأول من الأهمية الاستهلاك المنتظم الذي لا يقل عن ٨ إلى ١٠ كؤوس من الماء أو عصائر صحية من شأنه أن يقلل من مخاطر تكوين الحجر في الكلى. إذا كنت مجففا بما فيه الكفاية فإنه سيساعد نظامك على تقليل المواد الكيميائية المسؤولة عن تكوين الحجر.
بعيدا عن الماء، فإن إدراج عادات الغذاء العليا في نظامك الغذائي قد يلعب دورا كبيرا في الوقاية من أحجار الكلى. مثل:

١. زيادة كمية الحمضيات: وأفضل مصادر حامض الستريك الذي يظهر بصورة طبيعية هي الليمون والبرتقال والفقير. يبني حمض الستريك درعا وقائيا ضد تكون الحجارة في كليتك. وتساعد في تقسيم الكتل المحتملة من تشكيل الحجر إلى قطع أصغر يتم طردها من خلال التبول.

٢. يتضمن الكالسيوم (فيتامين د): اخفض مستوى الأكسالات لديك بتضمين المزيد من الكالسيوم في النظام الغذائي الخاص بك. ويستصوب خبراء الصحة دائما إستخراج الكالسيوم من المصادر الطبيعية بدلا من الملاحق. وتعتبر الحليب والجبن والزبادي المصادر الرئيسية للحصول على الكالسيوم. وبالإضافة إلى هذه الخضروات الخضراء الداكنة والمكسرات والبذور والبقوليات، فهي أيضا المصدر الغني للكالسيوم. ومن الضروري أيضا زيادة تناول فيتامين دال، لأنه يساعد على امتصاص المزيد من الكالسيوم. الأسفل هو مستوى الكالسيوم في نظامك الغذائي، كلما زادت الزيادة في مستوى الأكسالات التي تكون مسؤولة بشكل أساسي عن تكوين الحجر.

٣. فاكهة وخضروات المياه: وعلى الرغم من أن شرب ما يكفي من المياه والسوائل الصحية ينصح به لمنع تكون الأحجار، إلا أن إستهلاك الفواكه والخضروات المائية يصفه الأطباء للتخلص من الحجارة. كما أن إدراج الفواكه والخضروات المائية مثل البطيخ المائي والتوت والبرتقال والخيار والأنابيب يساعد على إبقاء الجسم ميطئا بشكل جيد، مما يقلل من إمكانية تكون الحجر في الكلى والمسالك البولية.

ويعتمد تراكم الأحجار على العديد من العوامل بما في ذلك الحالات الوراثية والطبية التي أثبتت أيضا أن شخصا واحدا قد يعاني من أحجار كلوية عدة مرات خلال حياته، وأن الرجال هم أكثر من يعاني من تشكيل الحجر المزمن. والوقاية من الأسباب المسؤولة عن هذا التعقيد عملية صعبة بعض الشيء تتطلب بعض الصبر والتصميم. يجب ألا نتجاهل الأعراض الأولية لتشكل الحجر قبل أن يحدث قفزة قاتلة.
تابو جوسوامي، خبير التغذية والحمية أعطانا رؤية عن كيف يمكن للنظام الغذائي العادي ونمط الحياة الروتيني أن يصرفا كدرع قوي ضد منع أحجار الكلى. كما يناقش الأسباب والأعراض المتعلقة بحجر الكلى.

جديد قسم : Profit